مؤمن عطاالله – محمد سعيد

 

تقرر تأجيل عرض التعديل الوزاري على مجلس النواب لبعد غد بسبب استمرار المشاورات، وعدم الاستقرار على الأسماء النهائية المرشحة لتولى بعض الحقائب الوزارية، وذلك بعدما كان مقررا قيام شريف إسماعيل رئيس الوزراء بعرض التعديلات الوزارية على مجلس النواب غدا برئاسة د. على عبد العال.

 

وأكدت مصادر بالحكومة والبرلمان أن التعديل الوزاري قد يزيد على 12 وزيرا من بينهم الزراعة، والري، والسياحة، وقطاع الأعمال، والتعليم، والتعليم العالي، والتنمية المحلية، والشئون القانونية، والثقافة، والنقل، والقوى العاملة، والتخطيط والذي دخل بورصة التغييرات لأول مرة بعد تأكيدات سابقة باستمرار الوزير الحالى د. أشرف العربى فى موقعه، والهجرة التى تشهد ضغوطا قوية من وزارة الخارجية بضرورة إلغائها على اعتبار أن تخصصها يتبع إحدى إدارات وزارة الخارجية.

اقرأ أيضا  إستونيا : طائرة وزير خارجية روسيا اخترقت مجالنا الجوي

 

كما أشارت المصادر إلى زيادة فرص كل من وزراء الاستثمار، والصناعة، والصحة  للاستمرار فى مواقعهم بعدما تردد خلال الفترة الماضية تغييرهم، وأشارت المصادر إلى أن الأيام الماضية شهدت مشاورات لدمج وزارت السياحة مع الطيران، والآثار مع الثقافة، وقطاع الأعمال مع الاستثمار وهو ما لم يتم تأكيده حتى الآن.. ووفقا للدستور سيقوم البرلمان بالتصويت على الوزراء الجدد بالأغلبية المطلقة وبما لايقل عن ثلث الأعضاء سواء بالموافقة أو بالرفض حزمة واحدة، وأشارت مصادر برلمانية إلى أن مجلس النواب سبق وأن منح الثقة لحكومة شريف إسماعيل وبالتالى لن تجرى أية مناقشات خلال جلسة التصويت على التعديل الوزارى.. رغم أن عددا من الأعضاء طالبوا رئيس المجلس بأن يقدم كل مرشح من الوزراء الجدد سيرته الذاتية ورؤيته لسياسة الوزارة المرشح لتولى حقيبتها.

اقرأ أيضا  النيابة تأمر بتشريح جثة ربة منزل انتحرت فى البساتين

 

وتوقعت مصادر بمجلس الوزراء أن يقوم الوزراء الجدد فى حالة موافقة مجلس النواب على التغييرات بحلف اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية الثلاثاء، على أن يعقب ذلك اجتماعا مع الرئيس بحضور رئيس الوزراء لعرض التكليفات والمهام الخاصة بحقائبهم الوزارية.