قال رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، الثلاثاء 14 فبراير، إن بلاده تمثل نموذجا ديمقراطيا ودليل اثبات على إمكانية حدوث التحول الديمقراطي في العالمين العربي والإسلامي.
 
واعتبر الشاهد في محاضرة بمؤسسة كونراد أديناور حول "الانتقال الديمقراطي و الشباب في تونس" أن بلاده تعد جسر تواصل بين أوروبا وإفريقيا، مؤكدا حرص حكومة الوحدة الوطنية اليوم على تشجيع الاستثمارات الأجنبية وجلبها إلى تونس. 

اقرأ أيضا  مدير مستشفى أطفال المنصورة يعلن افتتاح وحدة رنين مغناطيسي ..فيديو

ولفت الشاهد إلى أهمية علاقات التعاون القائمة بين تونس وألمانيا مؤكدا حرص المانيا على دعم مسار الانتقال الديمقراطي بالبلاد. 

وأضاف الشاهد- وفقا لوكالة الأنباء التونسية- أن بلاده نجحت في دعم التوافق بين الأحزاب ذات المرجعية الاسلامية والأحزاب العلمانية ما يقيم الدليل على الإصرار في المضي قدما في مسار الانتقال الديمقراطي. 

اقرأ أيضا  ننشر الأخبار المتوقعة للثلاثاء 24 يناير

وقال الشاهد إن الهجوم الارهابي الذي استهدف فندق امبريال بسوسة في يونيو 2015 كان الهدف منه ضرب السياحة التونسية غير أن تونس اتخذت اجراءات وتدابير أمنية لحماية المنشآت السياحية.