علاء حجاب
على صيحات الطلاب بترديد النشيد الوطنى وتحية العلم المصرى، أطلق د.الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم مبادرة أسبوع الانضباط  بالمدارس على مستوى الجمهورية، وشارك فى طابور الصباح لمدرسة الخديوية الثانوية العسكرية بالسيدة زينب فى محافظة القاهرة، ووجه رسالة للطلاب عبر الإذاعة المدرسية  بأن الانضباط أسلوب حياة يجب أن يعيشه الطالب داخل وخارج المدرسة، وليس معناه الانضباط فى الحضور ولكنه فى السلوك والتعلم وممارسة الأنشطة واحترام المعلم، ويعد رسالة للمجتمع بأننا مهتمون بالتربية وليس بالتعليم فقط، ومع الانضباط الذى يحقق عملية تعليمية فعالة تشمل ممارسة الأنشطة التى تمثل 30% من حياة الطالب داخل المدرسة.
ووجه بغرس قيم احترام القانون والنظام فى نفوس النشء واستعادة الوجه الحضارى والعمل على نشر ثقافة الانضباط فى الشارع المصرى بمشاركة وزارات التربية والتعليم والتعليم الفنى والداخلية والتنمية المحلية والشباب والرياضة والأوقاف، وطالب المديريات التعليمية بموافاة الوزارة بتقرير يومى عن المبادرة طوال فترة تنفيذها، ومدى تحقيق بنودها.
وقال الهلالى إننا فى وزارة التربية والتعليم سعداء بالتعاون مع مؤسسة «أخبار اليوم» العريقة وتبنى مبادرة أسبوع الانضباط الذى يشارك فيه عدد من الوزارات، مضيفا أن التعليم مستمرة فى تحقيق الانضباط داخل المدارس طوال العام الدراسى، وأن أسبوع الانضباط هو رسالة للمجتمع باهتمامنا بالتربية وليس التعليم فقط. 
وأوضح أن المبادرة تدعم جهود الوزارة فى تحقيق الالتزام داخل المدارس على مستوى الجمهورية، مؤكدا اتخاذ العديد من الإجراءات، من خلال تفعيل لائحة الانضباط، لتحقيق عام دراسى فعال، قائلا إن الطلاب جزء من المجتمع، وتربيته سلوكيا أمر فى غاية الأهمية، وهو مانسعى إليه عبر الأنشطة والفعاليات اللا صفية، التى تهدف لبث روح الوطنية والانتماء والقيم الأخلاقية الحسنة.
وأشار الوزير إلى أنه سيتم تخصيص جائزة لأفضل طالب ومعلم، وفصل، ومدرسة على مستوى كل إدارة ساهموا بفاعلية فى تحقيق أهداف المبادرة وحققوا الانضباط، مضيفا أن وزارة التعليم ترحب بالشراكة مع منظمات المجتمع المدنى لتحقيق صالح العملية التعليمية، باعتبارها تخص كل المصريين وليس وزارة التعليم فقط، حيث تبنت الوزارة مبادرة « لا للدم ولا للعنف» بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدنى.
وأكد فى كلمته للطلاب بطابور الصباح على تنفيذ مبادرة الانضباط من خلال الالتزام بالحضور، والانصراف، وممارسة الأنشطة، والتعامل بين الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور، للتحفيز، ورفع الهمم، وإعطاء رسالة للمجتمع أن الطلاب، والمعلمين هم قادة الانضباط العام، مشيرا إلى ضرورة أن تتضمن الحصة الأولى فى جميع المدارس شرحا لأهمية الانضباط، وتحسين السلوكيات فى الشارع والمدارس.

اقرأ أيضا  «الإسكان»: الانتهاء من 16 ألف وحدة في عهد السيسي.. وجارٍ تنفيذ 63 ألفاً