قامت أجهزة الأمن فى العاصمة بإشراف اللواء خالد عبد العال مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة ونائبه اللواء عاطف البندارى بشن عدد من الحملات المكبرة على جميع قطاعات العاصمة الأربعة مع انطلاق اليوم الاول لمبادرة أخبار اليوم «الانضباط إسلوب حياة» بضرورة القضاء على السلوكيات الخاطئة وإعادة الوجه الحضارى للعاصمة.

بدأت الحملات بميدان رمسيس لتنتشر فى جميع الشوارع المحيطة  وشارك فيها الإدارة العامة لمرور القاهرة قوات الأمن.. استهدفت الحملات رفع إشغالات الباعة الجائلين، والمقاهى والمحلات المخالفة، والأسواق العشوائية لتحقيق الانضباط وتسيير الحركة المرورية بتلك المنطقة المهمة التى يرتادها عدد كبير من المواطنين خاصة مع بداية الموسم الدراسى الثانى.. وجه مدير الأمن على سرعة تنسيق شرطة المرافق والمرور  لإزالة جميع الإشغالات مع التأكيد على الخدمات المعنية بالميدان بضرورة توجيه المواطنين للسير داخل الأسوار الحديدية.. كما شدد اللواء خالد عبد العال خلال الجولة على حسن معاملة المواطنين وإزالة اى معوقات للحركة المرورية وتحقيق الانضباط بالطريق العام وبهدف التوعية المرورية وأهمية التزام المواطنين بأحكام ولوائح قانون المرور ونشر السلوكيات الصحيحة للحفاظ على سلامتهم، بالإضافة إلى مواجهة بعض المظاهر السلبية بالشارع المصرى ومن أبرزها الإشغالات والباعة الجائلين من خلال رجال العلاقات والإعلام بمديرية الأمن.. وقام رجال المباحث باشراف اللواء محمد منصور مدير المباحث والعميد إيهاب الحفناوى والمقدم محمد رضا ومعاونوه بتوسيع دائرة الإشتباه وفحص المترددين على الميدان وضبط الهاربين من الأحكام وتفتيش الشنط السوداء وفحص الأجسام الغريبة التى يشتبه فيها.. كما قامت قوات الأمن بعمل إرشادات مرورية وأمنية فى مداخل ومخارج الميدان.. كما انتقلت قوات الأمن إلى ميدان الإسعاف وباب الشعرية وتم دعم رجال المرور بقوات إضافية فى اليوم الأول لحملة الانضباط وتم رفع مئات الحالات من الإشغالات والباعة الجائلين لتسيير حركة المرور وإعادة المنظر الحضارى للعاصمة.. شارك فى الحملات اللواء باسم الشعراوى مساعد المدير لفرقة عابدين والعميد محمود القاضى مأمور الأزبكية والعقيد شريف صلاح مفتش مباحث الأزبكية.. وأسفرت الحملات فى مجال المرافق برئاسة ضبط  «320 إزالة إدارية و142 إشغال طريق و23 تلوث بيئة و36 إدارة محال عامة ومقاهى بدون ترخيص، 27 بائعا جائلا و9 بدون شهادة صحية، 16 غلقا إداريا ،17عربة يد، 8 عربات مأكولات، 4 عربات كارو،11تروسيكلا لبيع الفاكهة» وفى مجال المرور «6سير عكس الاتجاه».

اقرأ أيضا  القبض على مدرس لاتهامه بالدجل والشعوذة بالمنيا

أسلوب حياة

وقال اللواء خالد عبد العال مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة أن مبادرة الانضباط أسلوب حياة تستحق التقدير والاحترام، مؤكدا أن أخبار اليوم برئاسة الكاتب الصحفى ياسر رزق دائما لها السبق فى المبادرات الوطنية فى جميع المجالات.

وأضاف مدير الأمن نتمنى أن يحذو الجميع مثل الأخبار لأن هذه المبادرة من شأنها الحفاظ على القيم وعودة السلوكيات الحضارية والأخلاق للسائقين والمواطنين.

اقرأ أيضا  ضبط تلاعب في 264 عبوة سلع تموينية ببسيون

فى سياق متصل خرجت القيادات الامنية بمديرية امن القاهرة بتوجيهات اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية للشوارع وبدأت شرطة المرافق باشراف اللواء عصام شبل والعقيد شريف فيصل رئيس المباحث فى مطاردة عشرات الباعه الجائلين المتواجدين بميدان رمسيس والحديقة الوسطى للميدان ورفع اشغالاتهم وسط تشجيع وتصفيق  حاد من المواطنين ولسان حالهم «تسلم الايادي»  وفتح مداخل ومخارج محطة مترو الشهداء  اما المواطنون وتحريرها من قبضة الباعة وتعيين افراد للشرطة لضمان عدم عودتهم من جديد، وتمكنت ضباط الادارة العامة للمرور  المتواجدة امام مسجد الفتح  ونقلهم بالشوارع المجاورة للفجالة وإلزام سائقى الميكروباص واتوبيسات هيئة النقل العام بالسير بحارة مرورية خصصت لنقل وتحميل الركاب وسادت حالة من السيولة المرورية غير المالوفة بالشارع.

الله ينور

واثناء تواجد مدير أمن القاهرة لتفقد الحملات الانضباطية فوجئ بعدد من المواطنين يلتفوا حوله يصرخوا من مشاهد يومية ومظاهر سلببة اعتادوا رؤيتها بالشارع وكانت اهمها المواقف العشوائية والساسة البلطجية والباعة الجائلين ووعدتهم بحلها فورا لحظات واجتمع بمساعديه من المرافق والمرور وقال بلغه حادة «سمعتوا شكاوى الناس..  مش عاوز اشوفها او اسمعها تاني» وصاحت المواطنون بعدها فى وجهه «الله ينور».

اقرأ أيضا  أمن القاهرة يكشف حقيقة هروب متهم أثناء ترحيله بالقاهرة

ومن جانبهم ارتسمت البهجة اوجه المواطنون وابدوا سعادتهم لمبادرات مؤسسة «أخبار اليوم»  بالشارع المصرى وطالبوا بضرورة استمرارها لما حققته من انجازات ونجاحات لمسها المواطن كمبادرة حلوة يا بلدى.. وأكد اسلام طلعت محام أن مبادرة الانضباط التى تبنتها أخبار اليوم تدل على انها جريدة الشعب ولسانهم وخروجها للنور فى وقت غاب فيه الانضباط وساده التخبط والعشوائية فنحن نحتاج لعشرات المبادرات الحسنة حتى التى تبدأ من القيادات حتى المواطن لتعود القيم الحميدة للشارع ويلتمسها المواطن.

وأعربت امال حسين موظفة عن سعادتها لتواجد القيادات الامنيه بأكملها بالشارع وازالة الباعه الجائلين من البلطجية المسجلين – على حد وصفها – بعد احتلالهم انهر الطرقات والشوارع الرئيسية وافتراشها بالبضائع والتستر بها لبيع المخدرات على مسمع ومرئى للجميع واضافت «انا مش مصدقة نفسى  دا ميدان  رمسيس مرتع للباعة» وطالبت باستمرار الحملات لتفشى الامن والامان من جديد.